منتدى صباح بنات
&&&&&&&&&&&&&

’,، أهلاً .. وسهلاً .. ,’،

,’، (( أيها الزائر )) ,’،

,’، نحن سعداء بتشريفك لمنتدانا
’,، وكلنا أملٌ بأن تجد هنا ,’،
,’، مايسعدك ويطَيِّب خاطرك ’,،
’,، تَحيّاتِي وَتَقْديرِي ,’،

,’،مديرة المنتدى ,’،
&&&&&&&&&&&&&



هــلا وغلا بــكـ يـــآ زائر نور بــــتوآجدكـ منتدآنأإ
 
الرئيسيةبوابه - منتدى صالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  الشطرنج - ثقافة من نوع آخر !

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كوريا ستايل
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 962
تاريخ التسجيل : 03/01/2012

مُساهمةموضوع: الشطرنج - ثقافة من نوع آخر !    7/21/2012, 20:56





يالله ما أجمل هذه اللعبة , عندما تبدأ بتحريك الذهن والأدمغة , وتنشيط العقول بتلك الحركة الفنية الفكرية التي تعتمد بالمقام الأول على الذكاء , ومن المعروف في هذه اللعبة أنها تحمل بين طياتها حريات إنتفاحية لكل لاعب , وبالطبع هناك من يتّبع سياسته الخاصة بهِ في كيفية تسيير أمور جيشه وحاشيته , وأيضاً هناك حرية آخرى لكل لاعب وهي حرية الإختيار بين البشرة السوداء أو البيضاء , و حرية المكوث ما بين الجانب الأيمن أو الأيسر , ولكنني في الحقيقة أرى بأن هذا اللوح الخشبي الذي تقوم عليه أساسيات هذه اللعبة لا يحتاج إلى إختيار في الأمكنة فهو كالعالم أصبح قرية صغيرة , وكلٌ يعلمُ أين هو المكان الذي يشعر فيه بالراحة والإسترخاء لبدء سلسلة شن الهجمات !




هناك ثقافة مختبئة خلف هذه اللعبة لا يستطيع الوصول إليها إلآ من يعلم كيف يمارسها على نطاق واسع , فـ هي من منطلق الخبرة وخط البداية تُكّون لها حيز من الإختلافات الفكرية والثقافية , وكما هو معروف بأنها نشأت في مولداً عربي , وأنتشرت بشكل واسع في الشرق الأوسط , ولكن مثلها مثل سائر الثقافات والفنون التي تزرع هنا ولكنها تحصد في مكان آخر , ولذلك السبب بالتحديد هاجرت هذه الثقافة بكل ما تحملهُ من علم إلى أوساط أوروبا وأمريكا < للأسف المرير مرارة الهجرة أعادتنا إليها وكأننا نخبز ونبيع ومن ثم نعود لشراء ما خبزنا !




لعل الكثير يستغرب من طريقة طرح هذا الموضوع , ولعل الكثير أيضاً لا يعلم بأن هناك صراعات حقيقية حول هذه اللعبة , بل أنها سياسياً معنية بدولٍ كثيرة , وعلى سبيل الأمثلة فأن المصريون يحاولون جاهدين في إقناع العالم بأن هذه الثقافة واللعبة ولدت في مصر من عهد توت عنخ أمون عندما وجدت قطعة من هذه اللعبة بين ركام ماضيهم , ولكننا نجد دول الشرق الآسيوي مثل الصين واليابان وهما من يحملان ثقافة وتاريخ عريق يمجدّون تواجد هذه اللعبة بين سلسلة حلقات التاريخ القديم بطريقة آخرى ومسمى مختلف بشكل بسيط وهو ذكاء السلطة , وكذلك الهند تبحث عن مقعد بين كل هؤلاء الممجّدون لهذه الثقافة والفن عندما أعلنوا عن أنها كانت تستخدم لديهم أيضاً بمسمى آخر آلآ وهو الشطرونجا , وأن هذه الشطرونجا هاجرت ديارهم غاضبة إلى ديار فارس قبل العهد الإسلامي العظيم فكان لأهل العراق بصمة آخرى عن طريق أقوى لاعب يذكرهُ التاريخ في ذاكرته وهو أبو بكر الصولي.




< الحمدالله أنني أنتهيتُ من كتابة النص السابق , لأنني في الحقيقية شعرتُ بتلك الصراعات بين أسطر هذه الكلمات , وكأن الجميع يريدُ أن ينال مني قائلً : نحن من بدأ اللعب بهذه الثقافة ونحن من إخترعها . < أعجبني مزيج اللعب بالثقافة وتعاطف الثقافة مع اللعب.


لنذهب قليلاً خارج هذه المساحة , لتبقى أسئلة قائمة على لماذا ؟ :


لماذا كل هذا الصراع على مثل هذه اللعبة ؟ < هل لكونها تحمل تاريخ قديم ؟


ما هي تلك الثقافات التي يتم البناء عليها من قبل هذه اللعبة ؟ < أليست لعبة مثلها مثل سائر الألعاب المقصد منها التسلية ؟


ما هو السبب الرئيسي الذي يجعل من كل هذه الدول بتاريخها العريق تصنيف هذه اللعبة ضمن ثقافاتها ؟



< من المؤكد بأن هناك علمٌ وتاريخٌ ثقافي يمتد من الماضي إلى حاضرنا الآن , وإلآ ما رأينا كل هذا التعصّب الفكري حول أحقية حيازة هذه اللعبة ضمن الثقافات المختلفة عالمياً , ولنكن مطئمنين مرة واحدة على الأقل فـ أن أوروبا وتبعاتها من ثقافات كأمريكا لا يعترف التاريخ بهم لكونهم كانوا نائمين ما بين العصور الوسطى المظلمة التي ما إن رأت النور حتى هاجمت العالم أجمع بثقافات ودراسات أُنجبت من فكرة عقلية عربية , لآ أريد الخروج عن السياق مع أن قلمي يحبذ نبذ كل من لا يستحق كل هذه البلبلة.



علم الرياضيات والحسابات والتوافقيات والإحتماليات < جميعها تنشأ مع كل مسألة في الرياضيات هي أساس هذه اللعبة , ولعل مُنشأ الجبرية الخوارزمي كان يمارسها آنذاك في وقت الفراغ ,رغم أنني أعترفُ بإسقاطات التاريخ الحالية لما ذهبَ من تاريخ عربي بسبب التعرية الفكرية والسرقات الزمنية الخالية , وحتى إن كان للخوازرمي مهارة في هذه اللعبة فما هي إلآ نشاط من الأولمبياد الجبري الذي أنتجتهُ أفكارهُ لكل هذه العالم .



لعبة الملوك < ما أجملهُ من أسم , وكيف أنهُ يجعلك تشعر بأنك الملك المسيطر على نظام الحكم خلال هذه اللعبة وأنك الشخص الأوحد الذي يستطيع إعطاء الأوامر سواء كانت ديموقراطية أو حتى ديكتاتورية , ولكنك عزيزي اللاعب لست داخل منظومة حياتية تخولك للعيش كيفما تريد , فأنت وضعت هنا للعب وللقتال ولحماية نفسك من هجوم منافسك الذي ما إن أتيحت لهُ الفرصة حتى ينقض عليك بجنودهِ وحاشيته ليقتص منك شر إقتصاص , إذاً أبدأ بالتفكير كيف تستطيع أن تتلاعب مع هذا المنافس وأن تسيطر على أفكاره , ولابد أيضاً أن يكون لك أسلوب خاص بك كالعمليات السرية مثلاً في الحروب , ولهذا يتطبعُ كل لاعب بأسلوبهِ السري الإستخباراتي الذي ما إن يخبر منافسهُ عنه حتى يبدأ بشن هجومه على نقاط ضعفه والنيل من جنوده وحاشيته , وبالنسبة للأسلوب المتعارف والذي يتبعهُ أكثر اللاعبين وهوأن تهاجم عندما تجد منافسك مدافعاً وأن تدافع عندما تجد منافسك مهاجم , وفي الحقيقة يعجبني اللعب بأسلوب آخر وهو الهجوم والهجوم عندما أجد الفرصة المناسبة لي كالمثل الشعبي الدارج (تغدى في عدوك قبل لا يتعشى بك) ...!



إلى وقتنا الحالي كان لهذه الثقافة العديد والعديد من التغيرات في طريقة لعبها وسياستها , فأصبح هناك الأوربية والأمريكية والأفريقية والشرق أوسطية والشرق آسيوية < لا تستغربون عندما بدأت بالأوربية والأمريكية < لأنها أول من منح الحق لهذا العلم من خلال فنٌ خاصٌ بهِ ودراسة مجدولة تعليمياً لأطفالهم ولكبارهم , وهناك تغيرات فعلية داخل هذه اللعبة طوّرت في العقود الماضية حول أحقية الأسماء والخطوات والإنسحاب < مع أن الماضي البعيد كان لا يحمل نظام الإنسحاب < لا أعلم حقاً ولكن لدي شعور داخلي بأن من لعبَ هذه اللعبة قديماً كان لديه عزيمة وأمل وعدم إستسلام لوضع نظام مثل الإنسحاب والسقوط كما نرى الآن في هذه اللعبة من لاعبيين إذا فقدوا الأمل أسقطوا أنفسهم وقلاعهم وأحصنتهم وجنودهم وفروا خارجين عن أسوار هذه اللعبة.




التفكير والتحييز إلى نظام اللعبة والإنحصار ما بين الفوز والخسارة يجعل من كل من يريد أن يلعبها أن يفكر مليئاً في كيفية دراسة الخطط التي تمنحهُ الإنتصار ضمن قائمة طويلة من عظماء هذه الثقافة الذين سعوا جاهدين لنصب تذكاراتهم على قارعة خارطتها وبين أحاديث أساطريهم وكان لهم تلك البصمة التي تشهد لها كل حركة نقوم بها داخل هذا اللوح الخشبي , ومن بوابة آخرى كانوا يعلمون بل ويؤمنون بأن هذا التاريخ لن يركلهم من بين سطوره بل أنهُ سيجعل منهم أسماء لامعة في سماءه وأنصاب جامعة في أرضه , ومع تداخلات الثقافات الآخرى لم تأثر على مضي وسير هذه الثقافة والفن رغم أنها لم تكن جديرة بالوقوف , والجدير بالذكر هنا أنها تشبثت بذوارع تعينها على الرؤية من فج هذا الأمل الذي بدأ ينتشر وسط ربيع الثقافة سواء كان في العالم الثالث أو حتى في عالمنا المعاصر .



نقطة نقاش


هل تستحق هذه الثقافة كل هذا الصراع ؟


رؤية كاتب


عندما تبدأ بدراسة مثل هذه الثقافات لابد لك أن تعلم بأن هناك العديد من الجوانب التي ينبغي لك إعادة النظر بها ..



لكم كل التحية والتقدير على جمالية تشريفكم ..

المصدر: منتديات تعب قلبي الكاتب: وحيد الشوق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sba7bnat.forumarabia.com
 
الشطرنج - ثقافة من نوع آخر !
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى صباح بنات :: منتديات صباح بنات العامة :: مشكلتي - او نقاشات ومحاورات-
انتقل الى: